واشنطن تطرد 60 روسيًا تصفهم بـ «الجواسيس» في إطار قضية سكريبال

أعلنت الولايات المتحدة، الاثنين، طرد 60 «جاسوسًا» روسيًا في إطار عمل منسق بين الدول الغربية للرد على قضية تسميم عميل روسي سابق وابنته بغاز الأعصاب في بريطانيا وتتهم موسكو بالوقوف وراء هذه العملية.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية إن 48 «عميلاً استخباراتيًا معروفًا» في القنصلية الروسية في سياتل (شمال غرب الولايات المتحدة) و12 من البعثة الروسية في الأمم المتحدة أمهلوا سبعة أيام لمغادرة الولايات المتحدة. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إغلاق القنصلية في سياتل.