ترامب: عدد كبير من المحامين مستعدون للدفاع عني في ملف التدخل الروسي

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد أن «عددًا كبيرًا من المحامين ومكاتب المحاماة الذائعة الصيت» مستعدون لتولي الدفاع عنه في ملف التدخل الروسي، وذلك بعد ثلاثة أيام من انسحاب محاميه الرئيسي ورفض العديد من المحامين الانضمام إلى فريقه.

وكتب ترامب صباح الأحد عبر تويتر «لا تصدقوا المعلومات المضللة القائلة إنه سيكون صعبًا إيجاد محام لتولي هذه القضية». وأضاف أن «محاميًا لن يرفض أبداً الشهرة والثروة»، مبدياً «سروره الكبير بفريقه الحالي»، بحسب «فرانس برس».

وأعلن المحامي جون دود الخميس أنه لن يتولى بعد اليوم الدفاع عن ترامب في التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية واحتمال حصول تواطؤ بين فريق ترامب وموسكو.

وتحدثت وسائل إعلام أميركية عن خلافات عميقة بين فريق المحامين وترامب حول الاستراتيجية الواجب اتباعها، مضيفة أن دود كان اقترح على ترامب أن يرفض استجوابه من جانب مولر من دون أن يتمكن من إقناعه.

وقال مستشار آخر لترامب هو جاي سيكولو لصحيفة «نيويورك تايمز» إن المحاميين جوزف ديجينوفا وفيكتوريا تونسينغ قررا في نهاية المطاف عدم الانضمام إلى فريق ترامب بخلاف ما كان قد أعلنه البيت الأبيض الإثنين.

ورفض جوزف ديجينوفا الدفاع عن الرئيس لأن زوجته فيكتوريا تونسينغ تتولى الدفاع عن ناطق سابق باسم محامي الرئيس.

وقالت وسائل إعلام أميركية عدة إن ما دفع عددًا كبيرًا من المحامين إلى رفض التعاون هو شخصية ترامب المتقلبة وعدم قبوله بالنصائح واحتمال حصول تنازع مصالح.

وقال المحامي تيد بطرس الثلاثاء الماضي إن ثيودور بي أولسن المستشار السابق للرئيسين رونالد ريغن وجورج بوش الابن لم يتجاوب مع دعوات البيت الأبيض.

المزيد من بوابة الوسط