موسكو تدين «فظاظة» لندن «غير المسبوقة» في قضية الجاسوس

نددت الرئاسة الروسية الأحد بـ «فظاظة» لندن «غير المسبوقة» تجاه موسكو التي ترجح السلطات البريطانية «إلى حدٍ بعيد» وقوفها وراء تسميم جاسوس سابق في إنجلترا.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف في مقابلة مع قناة «ان تي في» الروسية «هذه فظاظة غير مسبوقة»، وفق «فرانس برس».

وأضاف «لا أحد شهد سابقًا وضعًا يوجه فيه اتهامًا لبلد من دون صياغة الاتهام جيدًا أو عدم محاولة صياغته أصلاً»، معتبراً أن لندن أبدت سلوكاً «لا سابق له قريبًا على الأرجح من البلطجة في القضايا الدولية».

وكانت سلطات المملكة المتحدة حددت موسكو كمسؤول عن تسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته لوليا في 4 مارس 2018 في سالزبري وأعلنت إثر ذلك طرد 23 دبلوماسيًا روسيًا وتجميد العلاقات الثنائية.

وردت روسيا التي تؤكد براءتها من التهمة، بطرد 23 دبلوماسيًا بريطانيًا وإنهاء عمل المركز الثقافي البريطاني في أراضيها. واعتبرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أن واقعة سالزبري تندرج «في إطار الهجمات التي تقوم بها روسيا ضد أوروبا» وأعلنت عدة دول أوروبية الجمعة أنها ستتخذ قريبًا إجراءات ضد روسيا.

وإزاء هذا «الاستفزاز» قال بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير «بوتين يبدي هدوءًا تاماً وسيطرة على النفس».

وأضاف الناطق «أن الأولوية لديه تتمثل في القضايا الداخلية ومشاكلنا التي يهتم بها يوميًا وعلى مدار الساعة».

وأعيد انتخاب بوتين لولاية من ست سنوات في 18 مارس ولم يدل بتصريح بشأن قضية الجاسوس إلا بعد ساعات من انتهاء التصويت في روسيا. وقد رفض الاتهامات البريطانية، مؤكدًا أن موسكو «على استعداد للتعاون» مع لندن في التحقيق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط