استقالة رئيس الوزراء الإيطالي

تقدم رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني باستقالته، مساء السبت بعد انتخاب رئيسي مجلسي البرلمان في البلاد.

وذكرت صحيفة «لاجاتزيتا ديجيتالى» الإيطالية أن استقالة جينتيلوني تأتي في أعقاب انتخاب النواب الإيطاليون أمس رؤساء غرفتي البرلمان الإيطالي بعد الانتخابات التي أُجريت يوم 4 مارس الجاري، وفوز حركة «خمس نجوم» المناهضة للمؤسسات برئاسة مجلس النواب، وفوز حزب «فورزا إيطاليا» ورئيسه برلسكوني برئاسة مجلس الشيوخ، وفق «سبوتنك».

وأصبحت بذلك ماريا ألبيرتي كاسيلاتي النائبة عن حزب «فورزا إيطاليا» وحليفة برلسكوني أول امرأة تُنتخب رئيسةً لمجلس الشيوخ، فيما انتُخب روبيرتو فيكو المنتمي لحركة «خمس نجوم» رئيساً لمجلس النواب.

في سياق آخر، كان جينتيلوني قد صرح، الجمعة الماضية، بأن بلاده تدعم موقف الاتحاد الأوروبي بصدد حادث تسمم عقيد الاستخبارات الروسية السابق، سيرغي سكريبال، لكنها تدعو للحفاظ على «المساحة الضرورية للحوار».

وقال جينتيلوني للصحفيين: «إيطاليا عبرّت عن تأييدها للبيان المعتمد، وأيدت كلمات التضامن مع بريطانيا، لكن بنفس الوقت تشدد على ضرورة أن لا يؤدي هذا الموقف، وهذه الإدانة - أولاً، للتصعيد، وثانياً، أن لا تغلق المساحة الضرورية للحوار مع روسيا، التي لها أهمية خاصة في اللحظة الجيوسياسية الحالية».