القضاء الإسباني يوقف المرشح الوحيد لرئاسة كاتالونيا

أعلنت المحكمة العليا الإسبانية، الجمعة، أن القاضي المكلف التحقيق في المحاولة الانفصالية لإقليم كاتالونيا، أمر باحتجاز خمسة مسؤولين انفصاليين سابقين بينهم خوردي تورول المرشح الحالي والوحيد لرئاسة الإقليم.

وطلب القاضي توقيف رئيسة البرلمان الكاتالوني السابقة كارمي فوركاديل وثلاثة وزراء سابقين في الحكومة الإقليمية إلى جانب تورول، إذ إن الأخير لن يتمكن من حضور جلسة مناقشة وتصويت مقررة السبت لانتخاب رئيس للأقليم.

وبرر القاضي قراره، وفق «فرانس برس»، بالخشية من مغادرة المسؤولين الخمسة للبلاد قبل إنهاء إجراءات محاكمتهم، خاصة بعد فرار «مارتا روفيرا» الشخصية المؤيدة للانفصال خارج إسبانيا لتفادي الاتهامات الموجهة إليها. 

وقالت المحكمة العليا إن 13 انفصاليًا كاتالونيًا سيحاكمون بالإجمال، بينهم الرئيس المعزول كارليس بوتشيمون.

ومن المحتمل أن تؤدي هذه الاعتقالات الأخيرة إلى إثارة التوترات مجددًا في كاتالونيا، حيث بدأ أنصار حركات مؤيدة للاستقلال بالتظاهر مساء الجمعة. وتخضع كاتالونيا للحكم المباشر من مدريد الذي تم فرضه بعد إعلان الأقليم استقلاله في أكتوبر.