مقتل محتجز الرهائن في متجر بجنوب فرنسا

أفادت وكالة «فرانس برس» أن قوات الشرطة قتلت محتجز الرهائن في متجر بمنطقة تريب جنوب غرب فرنسا.

وقتل شخصان، اليوم الجمعة، بعملية إطلاق نار واحتجاز رهائن في منطقة تريب قرب مدينة كاركاسون.

وطالب محتجز الرهائن بإطلاق سراح صلاح عبد السلام، العنصر الوحيد الباقي على قيد الحياة من منفذي هجمات باريس وسانت دينيس في نوفمبر 2015.

وكان محتجز الرهائن قد أعلن في وقت سابق انتماءَه لتنظيم «داعش».

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن كل الدلائل تشير إلى أن واقعة احتجاز الرهائن في منطقة تريب هي «عمل إرهابي».

وذكر ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن قوات الشرطة تؤمن المناطق المحيطة بموقع الاعتداء.