استقالة كبير محاميي ترامب في التحقيق الروسي

استقال الخميس المحامي الذي يقود الفريق الاستشاري للرئيس دونالد ترامب في تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر حول تواطؤ محتمل أميركي - روسي قبل انتخابات 2016 الرئاسية.

وقال جون دود في بيان بعد أن أعلنت صحيفة «نيويورك تايمز» نبأ استقالته «أقدر الرئيس وأتمنى له التوفيق»، وفق «فرانس برس». ومعتبراً أن ترامب لا يتبع توصياته، قرر المحامي الاستقالة في حين يصعِّـد الرئيس لهجته حيال مولر بحسب الصحيفة.

وتعزز هذه الاستقالة الانطباع بوجود أجواء توتر في البيت الأبيض الذي يواجه عدة جبهات قضائية فتحها مولر، وكان المحامي تولى الصيف الماضي رئاسة فريق المحامين الذين يستشيرهم ترامب في ملف روسيا.

وبحسب الصحيفة أوصى المحامي الرئيس بالتعاون في التحقيق معتبرًا أن قبول ترامب الإدلاء بإفادة شفهية بطلب من محققي «الإف بي آي»، سينطوي على مجازفة. وأمام السلوك المتهور لترامب فكر دود في الاستقالة مراراً في الأشهر الأخيرة.

وانتقد ترامب مجدداً الأحد الماضي نزاهة مولر الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي المكلف إلقاء الضوء على شبهات التواطؤ بين فريق حملة ترامب وموسكو.

ويسعى ترامب إلى الترويج لفكرة مفادها أن محامييه يعملون بهدوء في إطار التحقيق الروسي.

وغرد في 11 من مارس الجاري «أنا راضٍ جداً لأداء محامي جون دود وتاي كوب وجاي سيكولو». لكنه مذاك عدّل فريق دفاعه لانتهاج تكتيك أكثر عدائية واستعان بخدمات المدعي السابق جو ديجينوفا.

المزيد من بوابة الوسط