لافروف يلوح بالرد على إجراءات بريطانيا «المعادية»

لوح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، بـ«الرد على الإجراءات المعادية لروسيا»، التي اتخذتها بريطانيا حول قضية تسميم جاسوس روسي سابق في المملكة المتحدة.

وصرح لافروف، في أعقاب لقائه مع نظيره الياباني تارو كونو، أنه «إذا استمرت الحكومة البريطانية باتخاذ إجراءات معادية لروسيا، فسنرد انطلاقًا من مبدأ المعاملة بالمثل»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وحث لافروف لندن على «الرد بهدوء» على الهجوم، الذي استهدف في الرابع من مارس الحالي، الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا واللذان لا يزالان في حالة حرجة.

وتقول بريطانيا إن روسيا وحدها لها القدرة والدوافع والنية للوقوف وراء الهجوم بغاز الأعصاب «نوفيتشوك»، الذي بدأ تطويره على ما يبدو في الحقبة السوفياتية.

وعلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الاتهامات بأنها «هراء وتفاهات وكلام فارغ».

وقامت بريطانيا بطرد 23 دبلوماسيًا روسيًا وأسرهم أي ما مجمله 80 شخصًا.

وقال ناطق باسم رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، إن لندن «تسعى فعليًا لاتخاذ إجراءات أخرى».

ولا يزال سكريبال، الضابط الروسي السابق الذي باع أسرارًا إلى بريطانيا وانتقل إليها في 2010، في إطار صفقة تبادل جواسيس، في حالة صحية حرجة مع ابنته بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي في سالزبري.

المزيد من بوابة الوسط