إطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن

وقع إطلاق نار الثلاثاء في مدرسة ثانوية في مدينة غريت ميلز في مريلاند على بعد 90 دقيقة من العاصمة الأميركية، بحسب ما أعلن مسؤول الشرطة والمدرسة والذين أكدوا «احتواء» الوضع بسرعة.

وطوقت قوات الشرطة المدرسة لكن لم تتوفر معلومات على الفور حول مصدر إطلاق النار أو ما إذا كان الحادث أوقع ضحايا. وقالت مدرسة سانت ماري العامة على موقعها الإلكتروني إن المنطقة المحيطة بالمدرسة قد أُغلقت وأنه تم «احتواء» الوضع بدون إعطاء المزيد من التفاصيل، وفق «فرانس برس».

وأظهرت صور محطات التلفزة المحلية العديد من سيارات الشرطة أمام مبنى المدرسة الكبير. وبحسب إفادة طالب لشبكة «سي إن إن» عبر الهاتف فإن النيران أطلقت خلال الدروس عند الساعة 8,00 (12,00 ت غ) الثلاثاء.

وقال جوناثان لشبكة «سي إن إن»، "في هذا الوقت تقوم الشرطة بتمشيط الصفوف وقريباَ ستوافينا إلى خارج المدرسة».

وتتكرر حوادث إطلاق النار في المدارس الأميركية. وفي 14فبراير قتل 17 شخصًا في إطلاق نار في مدرسة باركلاند في فلوريدا.

وأثار ذلك حركة تعبئة كبرى لمئات آلاف الطلبة في البلاد في محاولة لحظر بيع الأسلحة الرشاشة التي يسهل اقتناؤها في الولايات المتحدة وفي بعض الأحيان اعتبارًا من سن 18 عاما.

ومن المرتقب تنظيم تظاهرة ضخمة في 24 مارس في العاصمة الأميركية للمطالبة بضبط أفضل لمبيعات الأسلحة.

المزيد من بوابة الوسط