الاتحاد الأوروبي ينتقد الانتخابات الروسية

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن الانتخابات الرئاسية التي جرت في روسيا، يوم الأحد الماضي، تمت «في بيئة قانونية وسياسية خاضعة لرقابة مفرطة».

وأشارت مايا كوسيانيتش، الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، إلى أن أجواء الانتخابات كانت ضاغطة بشدة وبشكل مستمر على الأصوات المنتقدة والمعارضة.

ونوهت كوسيانيتش، وفق وكالة «آكي» للأنباء، بوجود العديد من الخروقات في عملية تنظيم الانتخابات وتسجيل المرشحين، مبينة أن «القيود التي فرضت على حرية التجمع والتعبير قلصت بشكل ملحوظ مساحة المشاركة السياسية، مما أدى إلى عدم وجود منافسة حقيقية»، وفق بيان صدر عنها.

واستندت الناطقة إلى تقارير البعثات الدولية التي راقبت الانتخابات، والتي أكدت عدم سلامة الأجواء التي جرت فيها هذه الانتخابات وتمخضت عن فوز الرئيس فلاديمير بوتين لفترة رئاسية رابعة.

وواجه الاتحاد الأوروبي «فوز» الرئيس بوتين بولاية رابعة بصمت وحذر، خاصةً أن هذا الفوز يتزامن مع تزايد التوتر بين موسكو وبروكسل على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي في بريطانيا.

المزيد من بوابة الوسط