توتر فلسطيني - أميركي بسبب سفير الولايات المتحدة في إسرائيل

ظهر توتر فلسطيني ـ أميركي جديد بعد أن وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس سفير واشنطن لدى إسرائيل يفيد فريدمان بـ«ابن الكلب»، بعد أن جاهر الأخير بدعم الاستيطان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ويعتبر الضفة الغربية «أراض متنازع عليها».

و ندد المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، بتصريح عباس، وقال في بيان تناقلته وسائل الإعلام، إن تصريحات الرئيس الفلسطيني هي «إهانات في غير محلها» بحق السفير الأميركي في إسرائيل.

وأضاف غرينبلات: «على الرغم من أن هذه الإهانات... فإننا متلزمون تجاه الفلسطينيين وفي سبيل إحداث تغييرات لا بد منها من أجل تعايش سلمي» بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتابع: «نحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على خطتنا للسلام وسنعرضها حين تتهيأ الظروف الملائمة».