بوتين: الاعتقاد بأن روسيا سممت جاسوسًا في بريطانيا «هراء»

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الاعتقاد بأن موسكو سممت الجاسوس الروسي السابق، سيرجي سكريبال وابنته، «هراء»، ويرقد الاثنان في حالة حرجة في مستشفى بريطاني.

وفي أول تصريحاته بشأن العملية، قال بوتين إنه يجري اتهام روسيا بشكل كاذب، وأضاف: «بالنسبة للمأساة التي أشرتم لها فقد عرفتها من وسائل الإعلام. وأول شيء تبادر إلى ذهني هي أنه لو كان غاز أعصاب من النوع العسكري لكان الناس قد ماتوا على الفور»، بحسب ما نقلت «رويترز» اليوم الإثنين.

وتابع: «ثانيًا روسيا لا تملك مثل هذه الغازات. لقد دمرنا كل أسلحتنا الكيماوية تحت إشراف المنظمات الدولية، وكنا أول من فعل ذلك، على عكس بعض من شركائنا الذين وعدوا بأن يفعلوا ذلك، ولكن للأسف لم يوفوا بوعودهم».

وتقول بريطانيا إن غاز الأعصاب «نوفيتشوك»، الذي يرجع للعهد السوفياتي، هو الذي سمم سكريبال وابنته يوليا. وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الأحد إن روسيا تخزن ذلك الغاز وتبحث كيفية استخدام مثل هذه الأسلحة في الاغتيالات.

ورغم التوترات التي أثارتها القضية، لفت بوتين إلى استعداد موسكو للتعاون مع لندن، وقال: «إننا على استعداد للتعاون وقلنا ذلك فورًا، إننا مستعدون للمشاركة في التحقيقات اللازمة، ولكن كي يتحقق ذلك لابد وأن تكون هناك رغبة من الطرف الآخر ونحن لا نرى ذلك حتى الآن. ولكننا لا نستبعد ذلك من الأجندة، فالجهود المشتركة ممكنة».

وتابع: «بشكل عام، بالطبع، أعتقد أن أي شخص عاقل سيدرك أنه سيكون من قبيل الهراء والثرثرة أن تُقدم موسكو على مثل هذا العمل الطائش عشية انتخابات الرئاسة. إنه فقط أمر لا يمكن تصوره».

المزيد من بوابة الوسط