حرائق عنيفة تدمر عشرات المنازل في أستراليا

أعلنت السلطات الأسترالية، اليوم الإثنين، أن عشرات المنازل تدمرت جراء سلسلة من حرائق عنيفة، أججتها درجات الحرارة المرتفعة ورياح عنيفة، بالإضافة إلى نفوق أعداد كبيرة من الماشية.

ونقلت وكالة «فرانس برس» أن نحو سبعين مسكنًا تدمرت أو تضررت في قرية تاثرا الساحلية بجنوب مقاطعة نيو ساوث ويلز، جنوب شرق أستراليا.

وفي ولاية فكتوريا، قال رئيس الوزراء دانيال أندروز إن الحرائق أتت على 18 منزلاً. وصرح لصحفيين قائلاً: «بحجم الحرائق وكثافتها وسرعتها، نحن محظوظون بعدم سقوط قتلى أو جرحى».

كما احترق أربعون ألف هكتار من الأراضي في جنوب غرب مقاطعة فكتوريا، المجاورة التي شهدت في نهاية الأسبوع عشرات الحرائق التي قضت على قطعان للأبقار والثيران.

وقال مسؤول إدارة الإطفاء في نيو ساوث ويلز، شين فيتسيمنز: «شهدنا ظروفًا مأساوية بعد ظهر أمس لسكان تاثرا، سببها خصوصًا هذه الأجواء الحارة جدًا والجافة جدًا والرياح الشديدة».

وأضاف: ««رأينا أمطارًا من الجمر تتساقط على القرية ومحيطها». ويشهد جنوب شرق أستراليا حاليًا ارتفاعًا غير عادي في درجات الحرارة.

وبدوره صرح الناطق باسم إدارة الإطفاء، غريغ ألن، بأن أكثر من ألف هكتار احترقت في تاثرا، فيما يحاول نحو ستين رجل إطفاء إخماد النيران.

ويقول الخبراء إن هذه الحرائق تشير إلى استمرار موسم حرائق الغابات الذي يأتي عادة في الصيف بين ديسمبر وفبراير، بسبب التغيرات المناخية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط