البرلمان الصيني يقر تعديلًا وزاريًا جديدًا

أعلنت الصين، اليوم الإثنين، عن تعديل وزاري جديد، وهو إجراء يتم كل خمس سنوات، لكنه يندرج هذه المرة في إطار بعض الاستمرارية وخصوصًا مع إبقاء وانغ يي وزيرًا للخارجية.

واحتفظ وانغ (64 عامًا)، المعروف في الخارج بسبب مشاركته في ملفي كوريا الشمالية والعلاقات الأميركية الصينية، بحقيبته وتم ترقيته في الوقت نفسه إلى منصب مستشار الدولة الذي كان يشغله يانغ جيشي، وفق «فرانس برس».

وبذلك أصبح وانغ أعلى مسؤول في السياسة الخارجية في الحكومة. أما يانغ جيشي فهو عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني ويمكنه بذلك الاحتفاظ بنفوذه داخل النظام.

وعهد بوزارة الدفاع إلى الجنرال وي فينغي (64 عامًا). وهو عسكري يملك الخبرة وعمل خصوصًا في سلاح البر الذي التحق به في سن السادسة عشرة.

والجنرال وي عضو في اللجنة العسكرية المركزية، منذ 2012. وتتولى هذه اللجنة، التي يرأسها الرئيس شي جينبينغ وتضم سبعة أعضاء، قيادة القوات المسلحة. وقد عُين الجنرال وي في هذا المنصب خلفًا للجنرال شانغ وانكوان الذي بلغ سن التقاعد.

وبقي وزير التجارة جونغ شان في منصبه. وسيكلف خصوصًا مواصلة المفاوضات مع الولايات المتحدة لتجنب حرب تجارية، التهديد الذي يلوح به باستمرار الرئيس دونالد ترامب.

ووافق البرلمان، اليوم الإثنين، على هذه التعيينات التي قررتها قيادة الحزب الشيوعي، بحسب «فرانس برس».

وأعاد البرلمان، الذي يعقد دورته السنوية المستمرة حتى الثلاثاء، أعاد بشبه إجماع انتخاب لي كع تشيانغ على رأس الحكومة، غداة إعادة انتخاب الرئيس شي جينبينغ.

وسيساعد رئيس الوزراء أربعة نواب له بينهم النائب الأول هن جينغ، رئيس بلدية شنغهاي الأسبق، وأحد القادة السبعة الرئيسيين للحزب الشيوعي.

أما النواب الثلاثة الآخرون لرئيس الوزراء فهم ليو هي، الذي يعد من أهم مخططي السياسة الاقتصادية وهو حليف مقرب من الرئيس شي، وقياديان سابقان في الحزب الشيوعي في مقاطعات هو شونهوا والسيدة سون شونلان.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط