سريلانكا تعلن إلغاء حالة الطوارئ

أعلن رئيس سريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، اليوم الأحد إلغاء حالة الطوارئ التي فُرضت في شتى أنحاء البلاد بعد اشتباكات بين بوذيين ومسلمين.

وقال سيريسينا في تغريدة بحسابه على «تويتر»: «بعد تقييم موقف السلامة العامة أصدرت تعليماتٍ بإلغاء حالة الطوارئ اعتبارًا من منتصف ليل أمس»، وفق «فرانس برس».

وكان سيريسينا أعلن حالة الطوارئ في السادس من مارس الجاري لوقف انتشار العنف الطائفي، بعد اندلاع اشتباكات بين بوذيين ومسلمين في منطقة كاندي بوسط سريلانكا.

وذكرت وسائل الإعلام أن شخصين قُتلا، كما لحقت أضرار بمئات من العقارات المملوكة لمسلمين وأكثر من 20 مسجدًا.

وتصاعدت حدة التوتر بين الطائفتين على مدى العام المنصرم مع اتهام بعض الجماعات البوذية المسلمين بإجبار الناس على اعتناق الإسلام وتخريب مواقع أثرية بوذية.

واحتج بعض البوذيين القوميين أيضًا على وجود طالبي اللجوء من المسلمين الروهينغا القادمين من ميانمار في بلادهم. وتشهد ميانمار هي الأخرى تصاعدًا للتيار البوذي القومي.

المزيد من بوابة الوسط