وزير الداخلية الألماني: الإسلام لا ينتمي إلينــا

أثار وزير الداخلية الألماني، هورست سيهوفر، الجدل مجددًا بشأن موقف ألمانيا من الإسلام قائلًا إن الإسلام «لا ينتمي إلى ألمانيا».

وقال سيهوفر زعيم الحزب المحافظ «الاتحاد الاجتماعي المسيحي» المتحالف مع المستشارة أنغيلا ميركل «لا. الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا. ألمانيا طابعها مسيحي. يوم الأحد عطلة، أيام العطل مسيحية وأعياد الفصح وعيد الميلاد جزء منها».

وأضاف سيهوفر، في المقابلة مع صحيفة «بيلد» الألمانية بحسب وكالة «فرانس برس» لكن «المسلمين الذين يعيشون عندنا ينتمون بالتأكيد إلى ألمانيا. هذا لا يعني بطبيعة الحال أن نتخلى عن تقاليدنا وأعرافنا لاعتبارات خاطئة».

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من إعادة انتخاب أنغيلا ميركل لولاية رابعة على رأس تحالف بين المحافظين والاشتراكيين الديمقراطيين.

ويشير وزير الداخلية في حديثه إلى تصريح أدلى به عام 2010 الرئيس الألماني حينذاك كريستيان فولف الذي أكد أن الإسلام أصبح «حاليًا» جزءًا من ألمانيا.

وكررت ميركل مرات عدة هذه الجملة.

المزيد من بوابة الوسط