مسيرات طلابية في أميركا استنكارًا لحوادث إطلاق النار

خرج الطلاب في أنحاء الولايات المتحدة في مسيرات، الأربعاء، تلبية لدعوة وطنية للمطالبة بتشديد قوانين الأسلحة لمنع تكرار حوادث إطلاق النار كالمجزرة التي وقعت الشهر الماضي في ثانوية في فلوريدا وأودت بحياة 17 شخصًا.

وتجمَّع مئات الطلاب من مدارس منطقة واشنطن أمام البيت الأبيض وهم يهتفون «كفى»، حاملين لافتات كتب عليها «احموا الناس لا الأسلحة»، وفق «فرانس برس».

وشارك طلاب في مدن عدة في دقيقة صمتًا تكريمًا لـ14 طالبًا وثلاثة موظفين قضوا في إطلاق النار في ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس بمدينة باركلاند في ولاية فلوريدا في يوم عيد الحب.

وخرج الطلاب من صفوفهم للمشاركة في مسيرة حددت مدتها بـ17 دقيقة، تمثل دقيقة لكل من الضحايا. لكن سرعان ما تبيَّن أن عديد الطلاب في مدارس على الساحل الشرقي، قرروا عدم العودة إلى الصفوف والتظاهر عوضًا عن ذلك.

وجاء الاحتجاج الذي تمت الدعوة له على مستوى البلاد بعد شهر على قيام نيكولاس كروز، الطالب السابق في ثانوية ستونمان دوغلاس البالغ من العمر 19 عامًا، ويعاني اضطرابات عقلية، بإطلاق وابل من الرصاص على زملائه السابقين.