الفيليبين تنسحب من المحكمة الجنائية الدولية

أعلن الرئيس الفيليبيني، رودريغو دوتيرتي، اليوم الأربعاء، الانسحاب من المعاهدة التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية، التي تنظر في سياسته التي أفضت إلى سقوط عدد من القتلى في إطار مكافحة المخدرات.

وقال دوتيرتي في بيان: «أعلن أن الفيليبين ألغت مصادقتها على نظام روما بمفعول فوري»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وكانت المحكمة، التي تتخذ من لاهاي مقرًا لها، أعلنت مطلع فبراير بدء «دراسة تمهيدية»، وهي المرحلة التي تسبق فتح تحقيق حول حملة مكافحة المخدرات التي يقوم بها الرئيس الفيليبيني. وتثير هذه السياسة قلقًا لدى الأسرة الدولية.

وكان دوتيرتي، الذي انتخب بسهولة في 2016، وعد بالقضاء على تهريب المخدرات، في حملة أدت إلى مقتل عشرات الآلاف من مرتكبي الجنح.

وتقول الإحصاءات الرسمية إن الشرطة الفلبينية قتلت حوالى أربعة آلاف شخص يُعتقد أنهم من مهربي أو مدمني المخدرات منذ انتخاب دوتيرتي، لكن المدافعين عن حقوق الإنسان يؤكدون أن عدد القتلى أكبر بثلاث مرات من ذلك.