بالصور.. مأساة مقتل 50 راكباً في تحطم طائرة بنغالية بملعب كرة قدم


أكد مسؤول في مطار كاتماندو بنيبال أن 50 شخصاً على الأقل قتلوا في تحطم الطائرة البنغالية التي سقطت أثناء هبوطها في العاصمة النيبالية كاتماندو، مشيرًا إلى أنه جرى إنقاذ 17 شخصًا.

وطائرة الركاب التي تحطمت تابعة لشركة «يوس إس بنغالا» البنغالية الخاصة. وكانت في رحلة قادمة من العاصمة البنغالية دكا، وقد اندلعت فيها النيران بعد تحطمها. وقد أُغلق المطار وجرى تحويل مسار كل الرحلات الأخرى، وفق «رويترز».

والطائرة من صنع شركة بومباردير وهي من طراز كيو400. واشتعلت فيها ألسنة اللهب وتوقفت في حقل قريب من مدرج مطار تريبهوان الدولي.

وبحسب مسؤول في المطار، فقد كانت الطائرة تحمل 67 راكباً وأربعة من أفراد الطاقم. وقد قُتل 50 منهم على الأقل وأصيب 23 آخرون بجروح.

وقال الناطق باسم الجيش جوكول بهانداري «انتشلنا 50 جثة حتى الآن». وأضاف أنه تم إنقاذ عدد من الأشخاص من وسط الحطام المشتعل للطائرة وأن تسعة لا يزالون مفقودين.

وتشتهر نيبال ذات الطبيعة الجبلية بالحوادث الجوية. وكثيرًا ما تواجه الطائرات الصغيرة مشاكل في مسارات جوية بين الأقاليم.

وفي مطلع 2016، اصطدمت طائرة من طراز «توين أوتر» بمحرك توربيني بجبل في النيبال ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 23 شخصاً.

كلمات مفتاحية