تيلرسون يقطع جولته الأفريقية مبكرًا عائدًا إلى واشنطن

قطع وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أول جولة له في أفريقيا ليعود إلى واشنطن قبل يوم واحد تقريبًا عما كان مقررًا، بسبب قضايا داخلية عاجلة في الولايات المتحدة.

وقال ناطق باسم تيلرسون لصحفيين مرافقين له في الرحلة، بحسب وكالة «رويترز» إن خطط سفر تيلرسون تغيرت حتى يتمكن من العودة إلى واشنطن في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء بدلًا عن العودة في المساء.

وغادر تيلرسون العاصمة الكينية نيروبي صباح الاثنين، وسيزور تشاد ونيجيريا اللتين تجاهدان للتصدي لتمرد جماعة «بوكو حرام» الإسلامية المتشددة.

وقال الناطق باسم تيلرسون إنه غيَّر مخطط الرحلة بحيث سيمضي ساعات قليلة فقط في نيجيريا ثم يغادر في وقت متأخر من المساء عائدًا لواشنطن، بدلًا عن قضاء الليل في العاصمة أبوجا.

وخلال زيارته نيروبي السبت الماضي ألغى تيلرسون (65 عامًا) جدول أعماله، لأنه شعر بأنه ليس على ما يرام.

وتزامنت جولة تيلرسون الأفريقية، التي استمرت أسبوعًا وشملت خمس دول، مع تطورات أكثر إلحاحًا تتعلق بالسياسة الخارجية الأميركية، بينها الإعلان الخميس عن لقاء مزمع بين الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية.