الاتحاد الأفريقي يلتقي تيلرسون ويطوي صفحة تصريحات ترامب

التقى وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، في أديس أبابا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، الذي دعا إلى طي صفحة التصريحات المنسوبة إلى الرئيس الأميركي التي وصف فيها الدول الأفريقية بـ«الحثالة».

وتحدث الرجلان، خلال اللقاء الذي استمرّ ساعة في مقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية وفق «فرانس برس»، عن محاربة الإرهاب والأمن والتجارة والتنمية والفساد والنزاعات.

وتأتي زيارة تيلرسون بعد جدل أثاره استخدام الرئيس ترامب كلمة «حثالة» لوصف هايتي ودول أفريقية أثناء اجتماع مغلق في منتصف يناير، وفق وسائل إعلام عدة وسيناتور شارك في الاجتماع.

وبعد موجة الغضب، التي تسبب بها تصريحه هذا دافع ترامب عن نفسه بصيغة ملتوية، معترفًا بأن «اللهجة التي استخدمتها خلال الاجتماع كانت قاسية لكنها ليست الكلمات التي تفوهت بها».

لكن فكي أكد أن هذا الجدل أصبح من الماضي. وأعلن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي خلال مؤتمر صحفي مشترك: «تلقيت رسالة من الرئيس ترامب وجهها إليّ وتحدثت عنها مع قادة أفارقة آخرين. أعتقد أن هذا الحادث أصبح من الماضي».

ووصف محللون جولة تيلرسون الأفريقية الأولى التي سيزور خلالها أيضًا تشاد وجيبوتي وكينيا ونيجيريا، بأنها «رحلة للاستماع» إلى الدول الأفريقية وقالوا إنها لن تتضمن أي إعلان مهم.

وأكد تيلرسون، في تصريح عقب لقائه فكي، أن «هدف زيارتي هو الاستماع إلى أولويات دول هذه القارة ورؤية أين تكمن نقاط الالتقاء» مع المواقف الأميركية.

ووصف الاتحاد الأفريقي بأنه «قوة من أجل الخير».

وحذر تيلرسون الدول الأفريقية من خطر الاعتماد على الاستثمارات الصينية ودعاها إلى «النظر في شروط هذه الاستثمارات».

وطلب منها دعم الجهود الأميركية التي تهدف إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن سلاحها النووي. وقال: «الدول الأفريقية يمكن أن تلعب دورًا».