الرقص ممنوع يوم المرأة في إيران

أعلن المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري، أنه ينوي ملاحقة منظمي حفل أقامته بلدية طهران احتفالاً بيوم المرأة الإيرانية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الطلابية «إيسنا».

وأظهر تسجيل فيديو، نشر الثلاثاء وانتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، فتيات يرقصن أمام جمهور مختلط في العاصمة الإيرانية، ما أثار انتقادات المحافظين. وتظهر في الفيديو فتيات يرتدين سراويل الجينز الضيقة في عرض أشبه برقص الباليه على وقع موسيقى أوركسترا تقليدية وكورس يتألف بغالبيته من النساء، وفق «سكاي نيوز عربية».

وحضر رئيس بلدية طهران، محمد علي نجفي، العرض الذي طغى عليه الحضور النسائي بالعباءات السود (التشادور). وأوردت وكالة «إيسنا» أنَّ المدعي العام الإيراني شعر بأن الحفل تضمن «أفعالاً مخلة بالآداب العامة» والتقاليد الإسلامية. وأمر منتظري مدعي عام طهران «بالنظر سريعًا في القضية وإطلاق إجراءات قضائية بحق المسؤولين».

وسعى نجفي، الأربعاء، إلى احتواء الانتقادات بإصداره قرارًا يطالب فيه باحترام التقاليد الإسلامية في المناسبات التي تنظمها البلدية، وقال أيضًا إنه يحق لأي كان توجيه «انتقادات» لهذا الجانب من الحفل، إلا أنه لا يجوز التشكيك بالحفل برمته. وقالت منظِّمة الحفل فاطمة راكعي، مستشارة رئيس البلدية لشؤون النساء، إنها لا تتفهم الانتقادات الموجهة لعرض تظهر فيه فتيات تحت سن التاسعة. ولا تحتفل إيران رسميًّا بيوم المرأة العالمي الذي حددته الأمم المتحدة في الثامن من مارس.