دعوة البرلمان الكتالوني إلى جلسة لتعيين رئيس جديد

دعا رئيس برلمان كتالونيا إلى جلسة نقاش لتعيين رئيس جديد للمنطقة مع وجود مرشح وحيد هو خوردي سانشيز، القيادي الاستقلالي المسجون قرب مدريد، بحسب ما أعلن البرلمان الكتالوني الثلاثاء.

وجاء في بيان للبرلمان: «إن رئيس البرلمان روجيه تورنت وقَّع صباح اليوم الدعوة لنقاش تعيين النائب خوردي سانشيز كمرشح للرئاسة»، وفق «فرانس برس».

غير أنَّ انعقاد هذه الجلسة ليس مؤكدًا، إذ يتعين أن يحصل سانشيز المعتقل قرب مدريد، على ترخيص من القاضي المكلف التحقيق معه في قضية تمرد وذلك حتى يتمكَّن من الدفاع عن برنامجه أمام البرلمان.

وفي حال عُقدت الجلسة، فيجب أن يحصل على غالبية مطلقة من الأصوات، أي 68 من 135 ليفوز بالمنصب.

ورغم أنَّ الأحزاب الداعية لاستقلال كتالونيا عن إسبانيا لديها 70 نائبًا منذ الانتخابات الأخيرة في 21 ديسمبر 2017، فإنَّ التصويت ليس محسومًا سلفًا. فالنواب الأربعة لليسار المتشدد مترددون في مواقفهم، في حين أن نائبين في المنفى ببلجيكا هما الرئيس السابق كارليس بوتشيمون وتوني كومين، ولا يمكنهما بالتالي المشاركة في التصويت.

وإذا التأمت الجلسة ولم يُـحسَم التصويت في جلسة أولى، تعقد جلسة ثانية تكفي فيها الغالبية البسيطة لتعيين الرئيس الجديد لكتالونيا.

وسانشيز (53 عامًا) مجاز في العلوم السياسية ومناضل استقلالي قديم ومتهم بالتمرد منذ تظاهرة شابها التوتر دعت إليها منتصف سبتمبر 2017 الجمعية الاستقلالية النافذة (الجمعية الوطنية الكتالونية) التي كان يرأسها.

ومنطقة كتالونيا التي تضم 7.5 ملايين نسمة تقع في شمال شرق إسبانيا، وهي تخضع للإدارة المباشرة لمدريد منذ 27 أكتوبر 2017 إثر تصويت برلمان كتالونيا على إعلان استقلال أحادي الجانب بقي حبرًا على ورق.

المزيد من بوابة الوسط