الأمم المتحدة تندد بتواصل «التطهير العرقي للروهينغا» في بورما

نددت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، بتواصل «التطهير العرقي للروهينغا» في بورما من خلال حملة «ترهيب وتجويع منظمة» لحمل هذه الأقلية على الفرار إلى بنغلادش المجاورة.

وصرح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اندرو غيلمور، وفق «فرانس برس»، بأن «التطهير العرقي للروهينغا يتواصل في بورما»، وذلك بعد أن فر أكثر من 700 ألف من هذه الأقلية إلى بنغلادش في الأشهر الستة الماضية.

المزيد من بوابة الوسط