البنتاغون: العرض العسكري سيجري في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

أعلن البنتاغون الخميس أن العرض العسكري الذي أمر الرئيس دونالد ترامب بتنظيمه سيجري «قرابة 11 نوفمبر» في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وقالت الناطقة باسم وزارة الدفاع الأميركية دانا وايت: «نحن نتطلع نحو 11 نوفمبر، قرابة يوم قدامى المحاربين، وربما بالتزامن مع الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى».

وأضافت: «سيكون هذا احتفالاً، ليس فقط لعسكريينا الحاليين، بل أيضًا للسابقين منهم».

وفي 11 نوفمبر يحتفل العالم بالذكرى المئوية الأولى لتوقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

وكان البيت الأبيض أعلن في مطلع فبراير أن الرئيس دونالد ترامب أمر البنتاغون بتنظيم عرض عسكري لإظهار القوة العسكرية للولايات المتحدة، في فعالية غير معهودة في الولايات المتحدة.

وترامب الذي راودته فكرة تنظيم عرض عسكري في واشنطن حتى قبل أدائه قسم اليمين رئيسًا للولايات المتحدة مطلع العام الماضي أعرب عن انبهاره بالعرض العسكري الذي حضره في باريس في 14 يوليو الماضي بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي بدعوة من نظيره إيمانويل ماكرون الذي خصص في حينه للرئيس الضيف استقبالاً كبيرًا. ويومها طرح ترامب فكرة تنظيم حدث مماثل في واشنطن بمناسبة العيد الوطني في 4 يوليو.

وما أن أعلن البيت الأبيض عن قرار ترامب تنظيم استعراض عسكري حتى انهالت الانتقادات من جانب معارضي الرئيس الملياردير الذين لم يتوان بعضهم عن تشبيه سلوكه بسلوك زعيم نظام ديكتاتوري.

المزيد من بوابة الوسط