5 مصابين في هجوم على مركز يوناني مناهض للفاشية

أُصيب خمسة أشخاص بجروح، الأحد، بعد أن هاجمت مجموعة مؤلفة من ثمانية أشخاص مركزًا مناهضًا للفاشية في مدينة بيرايوس الساحلية، وفق ما أفادت الشرطة اليونانية ونقلت وكالة «فرانس برس».

واقتحم المهاجمون، الذين يشتبه بأنهم ينتمون إلى اليمين المتطرف، «مركز فافيلا الاجتماعي الحر» في المدينة القريبة من أثينا، وهم يحملون المشاعل والقضبان الحديدية، قبل أن يتم نقل شخصين إلى المستشفى.

وقال مركز فافيلا، على صفحته في موقع «فيسبوك»: «اليوم في فترة بعد الظهر، وبينما كنا نفتح مركزنا من أجل اجتماعنا الأسبوعي، هاجمنا عناصر من حزب الفجر الذهبي، يرتدون الخوذات، بالقضبان الحديدية والمفرقعات».

ومن بين جرحى الهجوم، امرأة كانت ترتبط بصداقة مع مغني الراب بافلوس فيساس المعروف بنشاطاته المعادية للفاشية، الذي قُتل على أيدي أشخاص ينتمون إلى حزب «الفجر الذهبي» النازي في سبتمبر 2013، وفق مصادر الشرطة.

ويحاكم نحو 70 نائبًا ومسؤولاً حزبيًّا من «الفجر الذهبي» بتهم متعددة تشمل الانتساب إلى منظمة إجرامية على علاقة بمقتل فيساس طعنًا.

ويملك الحزب النازي الجديد الكتلة الرابعة الأكبر في البرلمان اليوناني.

وتعرَّض مركز فافيلا للهجوم في أغسطس الماضي، واعتقلت وحدة مكافحة الإرهاب أربعة من المعتدين، وفق وكالة أنباء أثينا.

المزيد من بوابة الوسط