موغيريني تعلن عن 414 مليون يورو لتفعيل القوة المشتركة لدول الساحل الخمس

أعلنت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، عن 414 مليون يورو تعهد المشاركين في المؤتمر الدولي لصالح دول الساحل الخمس  للمساعدة في تفعيل القوة المشتركة التي تم إنشاؤها في أكتوبر الماضي.

وأشارت موغيريني، في مؤتمر صحفي مشترك وفق وكالة «آكي»، إلى أن مساهمة الاتحاد بدوله ومؤسساته بلغت 176 مليون يورو لصالح القوة المشتركة فقط، و«هذه النتائج فاقت التوقعات»، وفق تأكيداتها.

وأوضحت أن نجاح المؤتمر الدولي جاء بفضل التزام الدول غير الأوروبية، مشيرةً إلى وجود مساعدات أخرى ستأتي لاحقًا من أجل تعزيز التنمية في هذه المنطقة من العالم.

وأضافت أن المشاركين في المؤتمر نجحوا في إقامة مركز تنسيق عملياتي في بروكسل لتنسيق طلبات واحتياجات القوة المشتركة، حيث «تلقينا 46 طلبًا من أجل تفعيل عمل القوة، ونريد تجنب الازدواجية في العمل سواء على المسارات العسكرية أو الإدارية أو العملية»، على حد قولها.

وكانت دول الساحل الخمس، وتضم موريتانيا، وتشاد، والنيجر، وموريتانيا، وبوركينا فاسو، أنشأت قوة عسكرية مشتركة لضبط الأمن ومحاربة التهريب والهجرة في المنطقة، وهي ستعمل إلى جانب قوة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المتواجدة هناك.

المزيد من بوابة الوسط