الاتحاد الأوروبي بصدد إعداد عقوبات ضد جنرالات ميانمار

مسؤولة السياسة الخارجية فيديريكا موغيريني في مقر المفوضية الأوروبية بروكسل . (رويترز)

بدأ الاتحاد الأوروبي في البحث عن إعداد عقوبات ضد جنرالات ميانمار فيما يتصل بقتل مسلمي الروهينجا بتوجيه دعوة رسمية لمسؤولة التكتل للسياسة الخارجية الأسبوع المقبل لوضع قائمة بأسماء محتملة،  وفق ما أكده دبلوماسيان.

وستكون أي إجراءات جديدة تتضمن حظر السفر وتجميد الأرصدة أشد تحرك من الاتحاد الأوروبي حتى الآن ضمن محاولته محاسبة الجيش عن انتهاكات، وستنضم على الأرجح لعقوبات أميركية وكندية مفروضة بالفعل، وفق «رويترز».

وقال دبلوماسي الخميس في إشارة إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي «سيدعو وزراء الخارجية (مسؤولة السياسة الخارجية فيديريكا) موغيريني لأن تقترح دون إبطاء إجراءات مقيدة على أعضاء كبار في جيش ميانمار بسبب انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان».

وسيطلب وزراء الخارجية أيضًا من موجيريني وخدمات العمل الخارجي الأوروبي بحث سبل تعزيز الحظر على الأسلحة الذي فرضه التكتل منذ التسعينات على ميانمار.

ومن المتوقع أن يجدد التكتل دعوته للإفراج عن صحفيي رويترز المحبوسين منذ 12 ديسمبر  بسبب اتهامات أنهما انتهكا قانون الأسرار الرسمية لميانمار وذلك في بيان من المتوقع أن ينشر يوم الاثنين خلال اجتماع اعتيادي لوزراء خارجية الاتحاد.

المزيد من بوابة الوسط