مقتل جنديين تركيين في هجوم لحزب العمال الكردستاني جنوب تركيا

شاحنتان للجيش التركي في حصه قرب الحدود السورية (فرانس برس)

أعلن الجيش التركي مقتل جنديين تركيين، اليوم الأربعاء، في جنوب شرق تركيا، قرب الحدود العراقية، في هجوم نُـسب إلى حزب العمال الكردستاني.

وأوضح بيان قيادة الجيش التركي، نقلت عنه وكالة «فرانس برس»، أن جنديين قُتلا وجرح ثالث جراء انفجار قنبلة يدوية الصنع في محافظة هكاري عند الحدود العراقية.

وقال الجيش إن الهجوم «نفذته عناصر منظمة إرهابية انفصالية»، ويستخدم الجيش عادة،  هذا التوصيف للدلالة على حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة وحلفاؤها الغربيون «إرهابيًا».

ويشهد جنوب شرق تركيا منذ صيف 2015 معارك شبه يومية بين القوات التركية والأكراد، بعد سقوط وقف لإطلاق النار كان يهدف إلى وضع حدٍ لنزاع مستمر منذ 1984 أوقع أكثر من 40 ألف قتيل.

كذلك يتعرض شمال العراق، حيث يقيم حزب العمال الكردستاني قواعد خلفية له، لغارات يشنها الجيش التركي الذي ينفذ كذلك توغلات بشكل متقطع.

وأطلقت أنقرة في 20 يناير عملية «غصن الزيتون»، تقول إنها تستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين الواقعة على حدودها.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، امتدادا لحزب العمال الكردستاني.