هجوم على مخفر للشرطة في جنوب أفريقيا يقتل ستة

سيارة للشرطة في حي في مدينة الكاب بجنوب أفريقيا (أرشيفية فرانس برس)

لقى خمسة شرطيين وجندي واحد مصرعهم، اليوم الأربعاء، في هجوم لمجموعة مسلحة استهدف مخفرًا للشرطة في جنوب أفريقيا، واستولى المهاجمون على أسلحة نارية.

وأفاد الناطق باسم الشرطة المحلية، فيش نايدو، لوكالة «فرانس برس» بأن «العصابة اقتحمت مخفر الشرطة بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء في مدينة انغكوبو الصغيرة في جنوب البلاد، وفتحت النار على رجال الشرطة الخمسة وخطفت اثنين منهم».

وقال نايدو: «خلال الساعات الأولى لهذا الصباح، قتل ستة أشخاص حين اقتحم لصوص مخفر شرطة انغكوبو». وأوضح أنه من بين القتلى الستة خمسة كانوا رجال شرطة يؤدون واجبهم، وذكر أن ثلاثة منهم قُتلوا عندما اقتحم اللصوص المخفر فاتحين النار بشكل عشوائي على أفراده.

وأشار الناطق إلى أن اللصوص هربوا بسيارة للشرطة وبحوزتهم أسلحة نارية، وأوضح أن الشرطيين المخطوفين عُثر على جثتيهما ملقيتين على حافة طريق في وقت لاحق.

وقتلت المجموعة المسلحة أيضًا جنديًا أثناء عملية هروبها من موقع الاعتداء. ولم تتمكن الشرطة من تحديد دوافع هذا الهجوم.

والاعتداءات ضد الشرطة شائعة في جنوب أفريقيا حيث تسجل واحدة من أعلى معدلات الجريمة في العالم.

وقتل 57 شرطيًا على الأقل أثناء أدائهم عملهم بين أبريل 2016 ومارس 2017، حسبما أفادت أحدث إحصائيات تتعلق بالجريمة في البلد الواقع في أقصى أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط