وزير الداخلية المكسيكي ينجو من تحطم مروحية

أعلن وزير الداخلية المكسيكي، ألفونسو نافاريت، أنه كان على متن مروحية تحطمت قرب مركز زلزال عنيف في جنوب البلاد، مما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص على الأرض.

وقال نافاريت لشبكة «تيليفيسيا» المكسيكية، مساء الجمعة: «بلغني أن عددًا من الأشخاص لقوا مصرعهم» دون توضيح مزيد من التفاصيل حول ذلك، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وكان وزير الداخلية متوجهًا إلى المنطقة مع حاكم ولاية أواهاكا حيث وقع الزلزال. وقال إن العديد من الركاب أصيبوا بجروح.

وهز زلزال قوي العاصمة المكسيكية أمس الجمعة مما أدى إلى تمايل المباني دون تسجيل أضرار كبيرة، وذلك بعد خمسة أشهر على زلزال عنيف أودى بحياة 369 شخصًا بالعاصمة.

وحدد المركز المكسيكي لرصد الزلازل قوّة الهزة بسبع درجات، في حين قالت شبكة رصد الزلازل «سكاي اليرت» إن الهزة شعر بها السكان بولايات غيهيرو وأواهاكا وبويبلا.