الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى «ضبط النفس» في سورية

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اليوم الجمعة، تركيا إلى «ضبط النفس» في عملياتها العسكرية شمال غرب سورية، في أعقاب نداءٍ مماثل وجهه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون.

وكان مسؤول تركي قال، الجمعة، إن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى شرقي نهر الفرات في سورية، وأن تتمركز قوات تركية وأميركية في منطقة منبج.

وقالت موغيريني، في اجتماع في صوفيا لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ودول غرب البلقان، شارك فيه الوزير التركي للشؤون الأوروبية عمر سيليك: «ما يثير قلق الاتحاد الأوروبي هو أن هدف العمليات يجب أن يبقى داعش».

وأوضحت موغيريني، وفق «فرانس برس»: «لقد شددنا على هذا الموقف اليوم لأصدقائنا الأتراك، وأنا أؤيد ما قاله تيلرسون في أنقرة عندما شدد أمام أصدقائنا الأتراك على ضرورة ضبط النفس في عملياتهم العسكرية».

والجمعة، كرر تيلرسون الذي يزور أنقرة دعوة تركيا إلى «ضبط النفس» في هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين في شمال غرب سورية.

وتواصل تركيا منذ 20 يناير هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية، في إطار عملية «غصن الزيتون» في منطقة عفرين السورية.

وشدد تيلرسون في المقابل على أن الولايات المتحدة وتركيا تريدان «العمل معًا» من أجل تخطي الأزمة الحالية في سورية.

المزيد من بوابة الوسط