مسؤول: أنقرة تقترح نشر قوات تركية وأميركية في منبج بسورية

قال مسؤول تركي، اليوم الجمعة، إن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى شرقي نهر الفرات في سورية، وأن تتمركز قوات تركية وأميركية في منطقة منبج.

وقد يمثل الاقتراح نجاحًا لجهود تهدف للتغلب على الخلافات الحادة بين البلدين بشأن السياسات في سورية، وفق «رويترز»، وذلك بعد أن تدهورت العلاقات بينهما بشدة في الآونة الأخيرة بسبب الدعم الأميركي لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية الذين تعتبرهم تركيا «إرهابيين».

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الولايات المتحدة تدرس الاقتراح الذي قدمته أنقرة إلى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، خلال زيارته لها والتي تستغرق يومين.

ولم ترد واشنطن بعد على طلب للتعليق على الاقتراح التركي.

كان تيلرسون وصل تركيا يوم الخميس في زيارة قال مسؤولون إنها ستشهد على الأرجح مناقشات صعبة بين البلدين.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية يرافق تيلرسون إنه أجرى مناقشات «بناءة وصريحة» مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الخميس بشأن تحسين العلاقات وذلك بعدما أطلقت أنقرة تصريحات تنتقد فيها واشنطن بشدة على مدى الأسابيع الأخيرة.

وبدأت تركيا الشهر الماضي عملية جوية وبرية في منطقة عفرين بشمال غرب سورية لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن حدودها الجنوبية. وتعتبر أنقرة الوحدات ذراعًا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن منذ عقود تمردًا في الأراضي التركية.

ودأبت أنقرة على المطالبة بانسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب إلى شرقي نهر الفرات في سورية. وهددت من قبل أيضًا بدفع قواتها إلى مدينة منبج الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر شرقي عفرين. وتتمركز قوات أميركية بالفعل قرب منبج.