الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يقيل رئيس البلاد

قرر حزب «المؤتمر الوطني الأفريقي» الحاكم في جنوب أفريقيا، فجر اليوم الثلاثاء، في ختام محادثات ماراثونية إقالة الرئيس جاكوب زوما من منصبه كرئيس للبلاد، بعد فشل الضغوط التي مارسها على الرئيس لإقناعه بالاستقالة.

وقالت وسيلتا إعلام محلية إن المجلس الوطني التنفيذي للحكم، المؤلف من 107 أعضاء، خلص إلى «استدعاء زوما من مهامه الرئاسية» وذلك في ختام اجتماع استمر 13 ساعة، في فندق خارج العاصمة بريتوريا، وهو قرار غير ملزم من الناحية الدستورية لكن يمكن أن يترجم في البرلمان بحجب الثقة عن الرئيس وبالتالي إقالته.

ونقلت جريدة «تايمز»، عن مصادر لم تسمها، أن الأمر «استغرق 13 ساعة من المداولات الحامية، لكن المجلس الوطني التنفيذي قرر استدعاء الرئيس من منصبه كرئيس للدولة»، بحسب «فرانس برس».

من جهتها قالت وسيلة إعلام أخرى إن «الحزب قرر إرسال كتاب إلى الرئيس يأمره فيه بالتنحي حالاً عن منصبه كرئيس للبلاد بعدما رفض الأخير الاستقالة فورًا، واستمهل حزبه بضعة أشهر لترك منصبه».

ولم يصدر أي إعلان رسمي عن «المؤتمر الوطني الأفريقي» بهذا الصدد، كما تعذر الاتصال في الحال بمسؤولي الحزب لتأكيد هذه المعلومات.

ويمكن للمجلس الوطني التنفيذي للحزب الحاكم أن يستدعي رئيس البلاد من مهامه، لكن الأخير غير ملزم دستوريًا الخضوع لهذا القرار.

وفي حال رفض زوما الخضوع لقرار حزبه، من المرجح عندها أن يعمد الأخير في غضون أيام معدودة للتصويت على حجب الثقة عنه في البرلمان.

المزيد من بوابة الوسط