«غصن الزيتون» التركية تقترب من مقر السفارة الأميركية

القاهرة - بوابة الوسط

أعلن رئيس بلدية أنقرة الإثنين أنه سيتم تغيير اسم جادة قريبة من مقر السفارة الأميركية في العاصمة التركية، في ضوء العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا شمال سورية ضد قوات كردية متحالفة مع واشنطن.

وكتب رئيس البلدية مصطفى تونا في تغريدة «وقعنا الطلب اللازم لتغيير اسم جادة نوزاد تاندوغان الواقعة أمام السفارة الأميركية إلى غصن الزيتون»، وفق «فرانس برس».

وقال إن الاقتراح سيُرفع مساء الاثنين إلى المجلس البلدي للتصويت عليه. لكن عنوان السفارة لن يتغير بما أنها تقع رسمياً في جادة أتاتورك. وكان تاندوغان حاكم أنقرة بين 1929 و1946.

وبدأت تركيا في 20 ينايرعملية «غصن الزيتون» ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة «إرهابية» وهي حليفة واشنطن في محاربة تنظيم «داعش».

ومنذ بدء الهجوم حذرت تركيا مراراً واشنطن من أن مدينة منبج (على بعد حوالى 100 كلم شرق عفرين) قد تكون هدفها المقبل وتسيطر عليها أيضًا وحدات حماية الشعب الكردية إلى جانب قوات أميركية.

ودعا الرئيس رجب طيب إردوغان الجنود الأميركيين إلى الانسحاب من منبج تفاديًا لأي مواجهات مباشرة بين البلدين الحليفين في الحلف الأطلسي.

ويتوقع أن يزور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أنقـرة الخميس والجمعة للقاء نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو وأردوغان.