12 قتيلاً في زلزال بقوة 6.4 ضرب تايوان

عثرت فرق الإسعاف، اليوم الجمعة، على جثتين بين أنقاض فندق تعرض لأضرار بالغة جراء الزلزال الذي ضرب تايوان بقوة 6.4 درجات لترتفع الحصيلة إلى 12 قتيلاً، وذلك بعد ساعات من عمليات البحث.

وأجرى العشرات من المسعفين عمليات بحث بين أنقاض الطوابق السفلى لمبنى يون-تسوي الذي يضم شققًا وفندقًا. وأدى الزلزال إلى إنحناء المبنى بزاوية خمسين درجة ما عقّـد جهود الإنقاذ خشية انهياره.

وقال بيان رسمي، وفق «فرانس برس»: «إن مهمة الإنقاذ كانت صعبة لضيق المساحة لكن المسعفين واصلوا جهودهم الحثيثة وعثروا على جثتي زوجين كنديين». وأضاف «إن طبيبًا تحقـق من الوفاة وأُرسلت جثتاهما لبدء إجراءات الدفن». والزوجان من هونغ كونغ وكندا.

وهذا يعني أن تسعة من الضحايا الـ 12 للزلزال الذي ضرب مدينة هواليين السياحية (شرق) الثلاثاء، قضوا في مبنى يون-تسوي.

ولا تزال أسرة صينية تضم خمسة أشخاص من نزلاء الفندق أيضًا، في عداد المفقودين.

وقال رئيس فريق الإطفاء الوطني الذي يجري عمليات الإسعاف، وفق «فرانس برس»، إن المسعفين احتاجوا 12 ساعة للوصول إلى الغرفة الكائنة في الطابق الثاني من الفندق، حيث عُثر على الزوجين الكنديين.

وأسفر الزلزال أيضًا عن إصابة أكثر من 250 شخصًا، علمًا بأنه الأعنف الذي تشهده هواليين منذ عقود.

ويأتي زلزال الثلاثاء بعد عامين من زلزال بالقوة نفسها ضرب مدينة تاينان في جنوب تايوان وتسبب بمقتل أكثر من 100 شخص. ولقي القسم الأكبر من الضحايا مصرعهم لدى انهيار مجمع سكني من 16 طابقًا.

وتتعرض جزيرة تايوان الواقعة على تقاطع اثنتين من الصفائح التكتونية، لهزات أرضية باستمرار.

لكن أسوأ زلزال ضرب الجزيرة في العقود الأخيرة، وقع في سبتمبر 1999 بقوة 7.6 درجات وتسبب بمقتل نحو 2400 شخص.