18 قتيلاً مدنيًا في غارات جديدة لقوات النظام على الغوطة الشرقية (حصيلة جديدة)

قُتل 18 مدنيًا، اليوم الخميس، في غارات جديدة لقوات النظام السوري، استهدفت مناطق عدة في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، وفق حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتواصل قوات النظام لليوم الرابع على التوالي قصفها العنيف لمناطق عدة في الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق. وأفاد المرصد السوري الخميس عن «تواصل عمليات القصف الجوي والصاروخي والمدفعي التي تستهدف الغوطة الشرقية».

ووثق المرصد السوري في بداية الأمر مقتل تسعة مدنيين، وفق ما أوردت «فرانس برس»، إلا أن مدير المرصد رامي عبد الرحمن أفاد في وقت لاحق بارتفاع الحصيلة إلى «18 مدنيًا» نتيجة استمرار الغارات.

وسجلت مدينة جسرين أكبر حصيلة، وفق المرصد، اذ قتل فيها ثمانية مدنيون.

وشاهد مصور لوكالة «فرانس برس» في مدينة سقبا التي قتل فيها مواطنة وطفلان، رجلاً يحمل ابنته الصغيرة ويصرخ للفت انتباه سيارة الإسعاف. كما نقل مشاهدته لمحال وسيارات مدمرة وأشلاء مع استمرار تحليق الطائرات الحربية في الأجواء.