كوريا الشمالية تنظم عرضًا عسكريًا في بيونغ يانغ

نظمت كوريا الشمالية، اليوم الخميس، عرضًا عسكريًا في بيونغ يانغ، وفق ما أعلن مصدر حكومي كوري جنوبي، عشية افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية التي يستضيفها الجنوب في بيونغ تشانغ.

ولم يبث التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي أي مشاهد مباشرة للاستعراض العسكري، إلا أن مصدرًا حكوميًا كوريًا جنوبيًا قال لوكالة «فرانس برس»: «لقد تبلغنا أن الشمال نظم اليوم عرضًا عسكريًا في ساحة كيم ايل-سونغ في بيونغ يانغ بدءًا من الساعة 10.30».

وكانت بيونغ يانغ أعلنت في يناير الماضي أنها ستحتفل هذه السنة في الذكرى السبعين لتأسيس جيشها في 8 فبراير بدلاً عن 25 أبريل.

وفاجأ النبأ الدول الغربية، ولا سيما بعد إعادة إحياء بيونغ يانغ مطلع يناير المفاوضات المتوقفة بين الكوريتين، مغتنمة فرصة إجراء الألعاب الأولمبية لمد اليد إلى سيول.

ويقول محللون إن الشمال يهدف من هذا التقارب إلى تطبيع وضع البلاد كـ«دولة نووية بحكم الأمر الواقع». وقد يسعى لتخفيف العقوبات ضد نظامه وإيجاد شرخ في العلاقات بين الأميركيين والكوريين الجنوبيين.

وأعلنت كوريا الشمالية الخميس أنها لا تنوي لقاء ممثلين عن الولايات المتحدة خلال الألعاب الأولمبية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن تشو يونغ سام المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله: «ليس لدينا أية نية للقاء مسؤولين أميركيين خلال زيارتنا إلى الجنوب»، مضيفًا: «لم نستجد يومًا حوارًا مع الولايات المتحدة ولن نفعل قط».

المزيد من بوابة الوسط