بالصور: الثلوج تتسبب في حالة من الفوضى بفرنسا

تسبّب تساقط الثلوج ليل الثلاثاء الأربعاء بحالة من الفوضى في باريس وضواحيها حيث علق مئات الأشخاص على الطرق السريعة أو أمضوا ليلتهم في مراكز استقبال، في حين تمكن البعض من ممارسة رياضة التزلج في العاصمة.

وألغيت رحلات صباح الأربعاء في المطارات الباريسية حيث بلغت سماكة الثلوج 13 سنتم في الساعة 05,00 (04,00 ت غ) كما تأثرت رحلات القطارات وبقيت الأوضاع على الطرق معقدةً وحركة الحافلات شبه معدومة في المنطقة. أما المترو فكان يسير بشكل طبيعي في العاصمة على ستة خطوط وتأثر قليلًا على الخطوط الأخرى، وفق «فرانس برس».

وطلبت وزارة الداخلية من السائقين عدم قيادة سياراتهم «بسبب هذا الطقس الاستثنائي». وعلقت قناة «بي إف أم تي في» بالقول إن باريس «تحوات إلى عاصمة اسكندنافية» بعد أن غطتها طبقة من الثلوج سماكتها 12 سنتم في قسمها الجنوبي.

وغطت طبقة من الثلوج أرصفة العاصمة وضواحيها لكنها دون كمية الثلوج التي تتساقط على روسيا أو كندا. إلا أنّ الثلوج فاجأت الفرنسيين غير المعتادين على هذه الظاهرة وأدى ذلك إلى إغلاق برج إيفـل منذ الثلاثاء. وأثار ذلك جدلاً إذ ندد البعض بقلة استعداد الأجهزة المختصة بسلامة الطرق.

وقال الناطق باسم الحكومة بنجامان غريفو لإذاعة «آر تي إل»، «يجب التوقف عن نشر أكاذيب ومعلومات مغلوطة» والإقرار بأنه «يصعب توقع كمية الثلوج التي ستتساقط». وعلى طريق جنوب غرب العاصمة علق نحو ألفي شخص طوال الليل بحسب السلطات. وترك عدد منهم سياراتهم ليلاً للجوء إلى قاعة رياضية. وكانت أكثر من 900 سيارة عالقة ظهر الأربعاء على هذا الطريق.

وفتحت مراكز الاستقبال لأكثر من 600 شخص في حين استقبل 700 في محطات القطارات و230 في مطار أورلي. وسجلت حركة السير اِزدحامًا في المنطقة وامتدت طوابير السيارات على 200 كلم قبيل الساعة 08,00 (07,00 ت غ) في حين كانت 739 كلم مساء الثلاثاء بحسب موقع سيتادان لحالة الطرقات.

المزيد من بوابة الوسط