بابا الفاتيكان السابق بنديكت يقول إنه في المرحلة الأخيرة من حياته

قال بابا الفاتيكان السابق بنديكت إنه في المرحلة الأخيرة من حياته وإنه في رحلة «حج إلى دياره».

وشكر بنديكت، الذي أصبح في فبراير عام 2013 أول بابا للفاتيكان يستقيل من منصبه، في خطاب لجريدة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية بحسب وكالة «رويترز»، القراء على تمنياتهم الطيبة له مع اقتراب موعد الذكرى الخامسة لاستقالته.

وكتب بنديكت «تأثرت من اهتمام العديد من القراء بمعرفة كيف أقضي أيامي في هذه المرحلة.. المرحلة الأخيرة من حياتي».

وأضاف «يمكنني القول فقط أنني مع التهالك البطيء لقواي الجسدية فأنا داخليًّا في رحلتي للحج عائدًا إلى دياري».

ومنذ استقالته يعيش بنديكت البالغ من العمر 90 عامًا في دير سابق بحدائق الفاتيكان. وهو ألماني محافظ اتسمت فترة بابويته بسوء الإدارة والفضائح المالية.

ولم يظهر البابا السابق في العلن سوى مرات معدودة، أغلبها في أحداث كنسية مهمة، لكنه استقبل أصدقاء.

ويقول المقربون منه إنه ما زال حاضر الذهن جدًّا لكنه يعاني من مشاكل في الحركة ويحتاج لمشاية.

المزيد من بوابة الوسط