رغم إعلان نيجيريا هزيمتها.. «بوكو حرام» تتوعد بمزيد من الهجمات

توعد زعيم حركة «بوكو حرام»، أبو بكر الشكوي، بشن المزيد من الهجمات، وذلك بُعيد أيام من تأكيد الجيش النيجيري أن التنظيم تعرض للهزيمة.

وأكد الشكوي في شريط فيديو نُشر أمس الثلاثاء أن حملة الجيش النيجيري الأخيرة لتحرير معقل التنظيم في غابة سامبيزا بولاية بورنو «فشلت»، متعهدًا بمواصلة القتال ضد القوات النيجيرية والتعليم الغربي.

وقال الشكوي، في الشريط الذي بلغت مدته 11 دقيقة، إن «الشخص الذي يؤمن بالقومية هو الشخص الذي نحاربه، الشخص الذي يؤمن بنشر التعليم الغربي المتعارض مع الإيمان هو الشخص الذي نحاربه».

وأعلنت نيجيريا مرارًا أنها هزمت حركة «بوكو حرام»، الجماعة التي يعني اسمها بلغة الهاوسا «التعليم الغربي حرام»، بحسب ما نقلت «فرانس برس» اليوم الأربعاء.

وتراجعت قدرات «بوكو حرام» منذ العام 2014 حين كانت تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في شمال شرق نيجيريا، قبل أن تخسرها لاحقًا، لكن الجماعة ما زالت تشكل تهديدًا.

وفي خطاب العام 2015، أعلن الرئيس النيجيري محمد بخاري السابق أن مقاتلي «بوكو حرام هُزموا من الناحية الفنية». وتسبب تمرد «بوكو حرام» في مقتل 20 ألف شخص وتشريد 2.6 مليون في نيجيريا.

وتتوالى هجمات التنظيم، إذ اقتحم المسلحون الأحد الماضي قرية في شمال شرق نيجيريا حيث قتلوا مدنيين اثنين. وزادت وتيرة الهجمات خلال الأشهر الأخيرة، مستهدفة مواقع عسكرية ومدنية وعلى القرى النائية في شمال البلاد، حيث قتلوا عشرات الحطابين على وجه الخصوص.

المزيد من بوابة الوسط