ألفانو يدعو الى إجراءات بملف الهجرة للحدِّ من الشعبوية قبل الانتخابات

دعا وزير الخارجية الإيطالي الثلاثاء لاتخاذ اجراءات في ملف الهجرة للحد من الشعبوية والعنصرية قبل الانتخابات العامة التي يخشى أن تحقق فيها أحزاب اليمين المتطرف نتائج متقدمة.

وقال الوزير انجيلينو الفانو المنتمي للوسط «لدينا واجب لطمأنة المواطنين، من أجل محاربة الشعبوية والعنصرية وحماية الدعم الشعبي للاتحاد الاوروبي»، وفق «فرانس برس». وكان ألفانو يتحدث في اجتماع في روما جمع مسؤولين أوروبيين وأفارقة لمناقشة سبل الحد من تدفق المهاجرين لأوروبا. وقضى آلاف المهاجرين أثناء محاولتهم الوصول لأوروبا من أفريقيا خلال السنوات الأخيرة. ومنذ العام 2014، وصل أكثر من 630 ألف شخص إلى السواحل الايطالية.

ويشكل ملف الهجرة أهمية كبيرة في الانتخابات العامة المقررة في 4 مارس المقبل. وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الاقتراع قد يدفع إلى تشكيل حكومة يتحالف فيها حزب يمين الوسط المعارض «فورتسا إيطاليا» مع أحزاب اليمين المتطرف المعادية للهجرة.  وحذّر ألفانو من «استغلال قضية الهجرة لتأجيج المخاوف وتحقيق توافق سهل». ويأتي اجتماع الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من هجوم عنصري بالرصاص أصيب فيه ستة مهاجرين على الأقل في مدينة ماتشيراتا في وسط ايطاليا.

وحضر ممثلو 13 دولة اجتماع الثلاثاء بينها ليبيا الواقعة في شمال أفريقيا والتي مزقتها الحرب وأصبحت محطة انتظار لآلاف المهاجرين صوب أوروبا من افريقيا. ووصل 119 ألف مهاجر إلى إيطاليا بحرا في 2017 بعد رحلة محفوفة بالمخاطر لعبور البحر المتوسط، ما يشكل انخفاضا بواقع الثلث من الأعداد المسجلة في العام السابق.

وتراجعت الأعداد بشكل كبير بعد أن توصلت ايطاليا الصيف الماضي لاتفاق مثير للجدل تبناه الاتحاد الأوروبي مع السلطات في ليبيا لمنع المهاجرين من الإبحار صوب أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط