أمريكا تفرض عقوبات على جهات ممولة لحزب الله

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ستة أفراد وسبع شركات مرتبطة برجل الأعمال اللبناني أدهم طباجة الذي يشتبه بأنه يمول حزب الله اللبناني، وفق ما أعلن البيت الأبيض الجمعة.

وتعتقد السلطات الأميركية أن رجل الأعمال اللبناني هو أحد أبرز خمسة ممولين لحزب الله اللبناني، وتمتد شبكة علاقاته في أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.

ونقلت وكالة «فرانس برس»، عن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، رفض الكشف عن اسمه، «سيكون يومًا سيئًا جدًا لطباجة».

والعقوبات تستهدف مسؤولين يعملون لديه وشركات في لبنان وسيراليون وغانا، من بينها حظر تجاري وتجميد أصول. كما تعتبر هذه العقوبات الأولى ضمن «موجة» من العقوبات تستهدف حزب الله بعد إجراء إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مراجعة لسياستها.

وبحسب مسؤول ثانٍ كبير في الإدارة الأميركية، فإن حزب الله يتلقى القسم الأكبر من تمويله (700 مليون دولار سنويًا) من الحكومة الإيرانية.

وإدارة ترامب حريصة منذ تسلمها السلطة على إرسال مؤشرات تثبت تشديد موقفها من حزب الله والجهات الداعمة له في إيران.

وتعتبر إدارة ترامب أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لم يعتمد حزمًا كافيةً في حملة مكافحة تمويل حزب الله، خوفًا من أن يخرج مفاوضات التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران عن سكتها.

المزيد من بوابة الوسط