واشنطن تدرج زعيم حماس إسماعيل هنية على لائحة «الإرهابيين»

أدرجت الولايات المتحدة الأربعاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على لائحتها السوداء لـ«الإرهابيين»، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في بيان إن رئيس المكتب السياسي لحماس التي تسيطر على قطاع غزة «يهدد الاستقرار في الشرق الأوسط» و«يقوض عملية السلام» مع إسرائيل، وفق «فرانس برس». وكانت حماس أُدرجت العام 1997 على القائمة الأميركية لـ«المنظمات الإرهابية الأجنبية». وأضافت الخارجية الأميركية أن «هنية تربطه صلات وثيقة مع الجناح العسكري لحماس وهو يؤيد العمل المسلح بما في ذلك ضد المدنيين».

وتابعت «يشتبه بضلوعه في هجمات إرهابية على إسرائيليين» فيما حركته «مسؤولة عن مقتل 17 أميركيًا في هجمات إرهابية». ويأتي هذا القرار بعدما توصلت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عشرة أعوام إلى اتفاق مصالحة مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويأتي أيضًا في ذروة التوتر بين واشنطن والفلسطينيين بعد قرار الرئيس دونالد ترامب في ديسمبر الفائت الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. واعتبر هنية يومها تعليقًا على قرار ترامب إنه «تم تجاوز كل الخطوط الحمر» فيما ترفض السلطة الفلسطينية أي وساطة لواشنطن في مفاوضات السلام مع إسرائيل.

كذلك، أدرجت الخارجية الأميركية الأربعاء مجموعات على قائمتها السوداء هي «حركة الصابرين» الفلسطينية «الناشطة في قطاع غزة والضفة الغربية» و«التي تحظى بدعم إيران».