موسكو تندد بالعقوبات الأميركية وتتوعد بـ«الرد»

نددت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، بما اعتبرته حملة «عبثية» بعدما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات جديدة تستهدف موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية، وتوعدت بـ«الرد».

وقالت الخارجية الروسية في بيان، نقلته «فرانس برس»، «إنها حملة عقوبات عبثية لم ولن تؤدي إلى أي نتيجة»، مضيفة «إذا كانت السلطات الأميركية تفضل قطع العلاقات التجارية (...) مع روسيا فهذا حقها، فيما نحتفظ نحن بحق الرد».

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في وقت سابق اليوم الجمعة، فرض عقوبات جديدة على مسؤولين روس و«وزراء» انفصاليين، على خلفية الأزمة في أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

وتستهدف هذه العقوبات المالية الجديدة 21 شخصًا و9 كيانات، وتشمل أربع مضخات صنّعتها شركة سيمنس الألمانية وتم نقلها، بحسب الغربيين، إلى القرم بهدف تزويد الأراضي التي ضمتها روسيا بالطاقة.