ترامب يطالب إردوغان الحد من عملياته العسكرية في سورية

طالب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بـ«خفض التصعيد والحد من العمليات العسكرية وبتوخي الحذر» فيما يخص العمليات العسكرية التي تشنها أنقرة شمال سورية، وفق بيان للبيت الأبيض.

ودعا ترامب، خلال مكالمة هاتفية مع إردوغان، إلى «خفض التصعيد والحد من التحركات العسكرية التركية في سورية».

ونقل الرئيس ترامب أن العنف المتصاعد في عفرين بسورية يخاطر بـ«أهدافنا المشتركة في سورية» وشدد على ضرورة «تجنب وقوع ضحايا من المدنيين وزيادة أعداد المهّجرين واللاجئين».

وطالب الرئيس الأميركي تركيا بـ«توخي الحذر لتجنب أي تصرفات قد تتسبب في نزاع بين القوات التركية والأميركية».

وأكد ترامب «أن الدولتين يجب أن تركزا على هدفنا المشترك وهو إلحاق هزيمة تامة بداعش».

وقال بيان البيت الأبيض إن الرئيسين «رحبا بعودة أكثر من 100 ألف لاجئ سوري إلى وطنهم عقب الهزائم المتوالية التي تلقاها التنظيم المتشدد في الأشهر الأخيرة».

ودعا ترامب إلى «تعاون ثنائي أقوى للتعامل مع مخاوف تركيا الأمنية المشروعة».

وبدأت تركيا السبت الماضي هجومًا على عفرين شمال غرب حلب السورية، يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية بمشاركة فصائل سورية معارضة تدعمها.

المزيد من بوابة الوسط