إضراب لمضيفي الطيران يشل رحلات الخطوط الجوية الجزائرية

شلَّ إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران رحلات الخطوط الجوية الجزائرية الإثنين خاصة بمطار الجزائر، بحسب ما أعلنت الشركة.

وقالت مديرة الاتصال في الشركة مونية برتوش للإذاعة الجزائرية «تفاجأت الخطوط الجوية الجزائرية هذا الصباح بإضرابٍ غير معلن وغير قانوني. لم تقلع أيُّ رحلة من مطار الجزائر العاصمة»، وفق «فرانس برس». وتابعت «الإضراب لم يشمل بشكل واسع مطاري عنابة (550 كلم شرق الجزائر) ووهران (400 كلم غرب الجزائر) حيث أقلعت بعض الرحلات» دون مزيد من التوضيح حول المطارات الأخرى.

وأكد الأمين العام لنقابة مستخدمي الملاحة الجوية، كريم إوراد، أن «الإضراب قانوني»، موضحاً أن إشعارًا بالإضراب تم تقديمه لكن إدارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية لم تحضر جلسات الصلح. وأضاف لأن المضربين يطالبون بالرجوع إلى«برنامج» زيادة الأجور الذي تم توقيعه في يناير 2017 من طرف الإدارة السابقة قبل أن يقوم المدير الحالي بخوش علاش، بتجميده.

وبحسب «فرنس برس» فإن رحلات الشركة المبرمجة في الصباح تظهر على لوح مطار هواري بومدين بالجزائر «متأخرة»، بينما ظهرت بعض الرحلات المبرمجة في الظهيرة «في الوقت» المحدد لها.  أما الرحلات القادمة نحو المطار فحطت دون مشاكل لكن بدون أن تعاود الطيران، بينما رحلات الشركات الأخرى تسير دون أي مشاكل، بحسب الصحافية.

المزيد من بوابة الوسط