الفلبين ترحّل «عالِم صواريخ» عراقي ينتمي لـ«حماس»

أعلنت الفلبين الإثنين أنها ستقوم بترحيل عراقي وُصف بأنه عالم ينتمي لحركة حماس ومتهم بمساعدة الحركة في إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وكانت السلطات العراقية أبلغت الفلبين بوجود طه محمد الجبوري على أراضيها. وقد أوقفته السلطات الفلبينية الأحد، بحسب ما أعلن قائد الشرطة رونالد ديلا روزا في مؤتمر صحفي، وفق «فرانس برس». إلا أن الشرطة أكدت أن التوقيف تم بسبب وجود مشاكل في تأشيرة الدخول، وليس لوجود أدلة بممارسة أنشطة قتالية. وقال ديلا روزا «إنه أجنبي مقيم بصورة غير شرعية. انتهت مدة تأشيرته لذا يجب أن يتم ترحيله فوراً».

وقال الناطق إن الموقوف «أقر بأنه ينتمي إلى حركة حماس. وأنه عالِم كيميائي ومهمته تطوير التكنولوجيا الصاروخية التي تعتمدها الحركة في إطلاق الصواريخ من مناطقها باتجاه الجانب الإسرائيلي». وسيتم ترحيل المشتبه به إلى العراق.

وقال المسؤول الأمني إنها المرة الأولى التي تتعامل فيها السلطات الفلبينية مع عنصر مفترض في حماس، الحركة التي يعتبرها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإسرائيل «منظمة إرهابية». ولا تعترف حركة حماس بإسرائيل، وقد خاضت ضدها ثلاث حروب منذ 2008، كما خاضت الحركة الإسلامية نزاعًا مع حركة فتح للسيطرة على الأراضي الفلسطينية انتهت بفرض سيطرتها على قطاع غزة.

ولم يتحدث الموقوف لدى مثوله إلى جانب قائد الشرطة خلال المؤتمر الصحفي. وقال ديلا روزا إنه لم تتضح حتى الساعة أسباب سفر عالِم الكيمياء إلى الفلبين. وقالت الشرطة إنه وصل العام الماضي في خضم المعارك التي خاضتها القوات الفلبينية ضد مقاتلين موالين لتنظيم «داعش» كانوا سيطروا على مدينة مراوي في جنوب البلاد.

وكان الجبوري أمضى معظم الأوقات في مانيلا والمناطق المجاورة. وقال للشرطة إنه لم يكن ينوي تنفيذ أي عمل إرهابي في الفلبين، بحسب ما أعلن ديلا روزا.

المزيد من بوابة الوسط