الجيش التركي يعلن دخوله عفرين بسورية.. والأكراد ينفون

أعلنت تركيا دخول قوات تابعة لها إلى منطقة عفرين شمال سورية، حيث تتمركز وحدات حماية الشعب الكردية السورية، التي نفت اقتحام القوات التركية منطقتها، وقالت «حاولت عبور الحدود إلى منطقة عفرين لكن تم صدها وإرغامها على التراجع».

وأوردت وكالة «فرانس برس» عن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، أن القوات التركية دخلت المنطقة في الساعة 11.05 (08.05 ت غ)، انطلاقًا من بلدة غول بابا الحدودية، بينما نقلت «رويترز» عن بروسك حسكة الناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية السورية في عفرين، أنه تم صد القوات التركية بعد اشتباكات ضارية مع فصائل المعارضة السورية.

وقال نوري محمودي، وهو مسؤول آخر من وحدات حماية الشعب الكردية، إنه تم صد جميع الهجمات البرية للجيش التركي ضد عفرين إلى الآن وإجبارها على التراجع.

إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء التركية (دوغان) أن أربعة صواريخ أطلقت من شمال سورية، سقطت في مدينة حدودية تركية ليل السبت الأحد، وأدت إلى جرح شخص واحد.

وقالت «دوغان» إن المدفعية التركية ردت على الصواريخ التي أطلقت حسب الوكالة من مناطق في سورية، تسيطر عليها وحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة «منظمة إرهابية».

وقتل عشرة أشخاص بينهم سبعة مدنيين السبت جراء القصف التركي على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية، كما ذكر ناطق كردي لوكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط