لافروف يحذر من انهيار الاتفاق النووي الإيراني دون واشنطن

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الاتفاق النووي الإيراني سيكون غير قابل للاستمرار في حال قررت الولايات المتحدة الانسحاب منه، كما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق.

وذكر، في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الجمعة، إنه «لا يمكن المضي بهذا الاتفاق في حال قرر أحد المشاركين فيه الانسحاب منه من طرف واحد».

وتابع محذرًا: «سينهار الاتفاق ولن يكون هناك اتفاق جديد»، قبل أن يضيف: «أعتقد بأن الجميع يعرفون ذلك»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأكد لافروف أن الوضع وصل إلى «نقطة حاسمة»، مشيرًا بشكل واضح إلى أن موسكو لن تحاول إنقاذ الاتفاق مع الشركاء الآخرين فيه، إلا أنها ستسعى لإقناع الأميركيين بعدم التخلي عنه.

وشدد مجددًا على أن الانسحاب من الاتفاق الإيراني سيوجه أيضًا إشارة سيئة جدًا إلى كوريا الشمالية التي تملك قنبلة نووية، ويسعى أعضاء مجلس الأمن لإقناعها بالتخلي عنها.

وكان الرئيس الأميركي طلب في الثاني عشر من يناير الجاري من الأوروبيين العمل على سد ما اعتبره «ثغرات رهيبة» موجودة في الاتفاق، وإلا، كما حذر ترامب، فإن الولايات المتحدة ستعيد فرض العقوبات على إيران، وستخرج بحكم الأمر الواقع من الاتفاق الذي وقّع في فيينا العام 2015.

المزيد من بوابة الوسط